2019 June 18 - ‫الثلاثاء 14 شوال 1440
هل عمر بن الخطاب، قام ب التهديد فقط ؟
رقم المطلب: ٢٠٩٨ تاریخ النشر: ٠١ ربیع الثانی ١٤٤٠ - ١٣:٣٩ عدد المشاهدة: 208
الأسئلة و الأجوبة » عقائد الشیعة
هل عمر بن الخطاب، قام ب التهديد فقط ؟

 

  الشبهة:

ما یثبت من الروايات عدم اثبات احراق بیت فاطمة الزهرا (رضي الله عنها) بید عمر الفاروق (رضي الله عنه) و اکتفاء عمر الفاروق (رضي الله عنه) ب التهديد کان حسب المصلحة.

لم تذکر الروايات الصحيحة شیئا من إحراق بیت فاطمة الزهرا (رضي الله عنها) بصراحة و لو کان التهديد البحت بمثابة احراق بیت فاطمة الزهرا (س) ؛ ف التهديدات التي منقولة عن الرسول الأكرم (ص) ، لابد ان تحمل علی الواقع ایضا. کما قال :

إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أُحَرِّقَ قُرَيْشًا.

النيسابوري، مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري (المتوفی261هـ)،ج4،ص 2197، ح2865، بَاب الصِّفَاتِ التي يُعْرَفُ بها في الدُّنْيَا أَهْلُ الْجَنَّةِ وَأَهْلُ النَّارِ، كتاب الإيمان، بَاب بَيَانِ الْكَبَائِرِ وَأَكْبَرِهَا، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

عن أبي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قال وَالَّذِي نَفْسِي بيده لقد هَمَمْتُ أَنْ آمُرَ بِحَطَبٍ فَيُحْطَبَ ثُمَّ آمُرَ بِالصَّلَاةِ فَيُؤَذَّنَ لها ثُمَّ آمُرَ رَجُلًا فَيَؤُمَّ الناس ثُمَّ أُخَالِفَ إلي رِجَالٍ فَأُحَرِّقَ عليهم بُيُوتَهُمْ وَالَّذِي نَفْسِي بيده لو يَعْلَمُ أَحَدُهُمْ أَنَّهُ يَجِدُ عَرْقًا سَمِينًا أو مِرْمَاتَيْنِ حَسَنَتَيْنِ لَشَهِدَ الْعِشَاءَ

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (المتوفی256هـ)، صحيح البخاري، ج 1، ص 231، 618، كتاب الْجَمَاعَةِ وَالْإِمَامَةِ، بَاب وُجُوبِ صَلَاةِ الْجَمَاعَةِ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

لکن لیس لعاقل ان یستدل بهذه الروايات علی احراق قريش و المتخلفین عن الصلاة جماعة بید النبی الأکرم (ص)، و یعلم ان ما یقصده النبی (ص) اهتماما للدعوة الی مسألة التوحيد و الصلاة جماعة ؛ لهذا التأكيد و التصريح بإحراق بیت فاطمة الزهرا (رضي الله عنها) بید عمر الفاروق یبعد عن الانصاف و موقف متعصب.

نقد و دراسة :

قياس هذین التهديدین معا ، من قبیل القياس مع الفارق ؛ لأنه یوجد فرق بين التهديد بإحراق بيت فاطمة(س) و التهديد المنقول عن رسول الله(ص) فی المتخلفین عن الصلاة بجماعة ، و لم یوجد بینهما مماثلة ؛ لأنه:

اولاً: هذه الرواية مذکورة فی كتبکم و لابد ان تستدلوا بشئ یکون علینا حجة ؛

ثانياً: لایمکن ان نقبل مدلولها ؛ لأنه یبعد عن الخلق العظیم للنبی(س) ان یهدد الناس بالإحراق  من أجل عمل مستحب و لیس واجبا. عندما الله تعالی لم یهدد هکذا ، هل للنبی ان یهدد الناس فقط من اجل عدم الحضور فی الصلاة الجماعة بالاحراق ؟ استحباب العمل یضاد التهديد بالإحراق و لم یناسب اصل الشريعة.

ثالثاً: حسب نقل الطبري و ابن أبي شيبة، قال عمر هکذا :

وَايْمُ اللَّهِ مَا ذَاكَ بِمَانِعِيَّ إِنِ اجْتَمَعَ هؤُلاَءِ النَّفَرُ عِنْدَكِ أَنْ آمُرَ بِهِمْ أَنْ يُحْرَقَ عَليْهِمُ الْبَيتُ، قَالَ فَلَمَّا خَرَجَ عُمَرُ جَاؤُوهَا فَقَالَتْ: تَعْلَمُونَ أَنَّ عُمَرَ قَدْ جَاءَنِي وَقَدْ حَلَفَ بِاللَّهِ لَئِنْ عُدْتُمْ لَيَحْرِقَنَّ عَلَيكُمُ الْبَيْتَ، وَايْمُ اللَّهِ لَيُمْضِيَنَّ مَا حَلَفَ عَلَيْهِ.

إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (المتوفی235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 7، ص 432، ح37045، كتاب المغازي، باب ما جاء في خلافة ابي بكر وسيرته في الرده، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، 1409هـ.

و من جانب آخر هذا المطلب قطعي ان اميرالمؤمنین عليه السلام لم یلتفت الی تهديد عمر و لم یبایع.

محمد بن اسماعيل البخاري یقول:

فَوَجَدَتْ فَاطِمَةُ عَلَي أَبِي بَكْرٍ فِي ذَلِكَ فَهَجَرَتْهُ، فَلَمْ تُكَلِّمْهُ حَتَّي تُوُفِّيَتْ، وَعَاشَتْ بَعْدَ النَّبِيِّ، صلي الله عليه وسلم، سِتَّةَ أَشْهُرٍ... وَلَمْ يَكُنْ يُبَايِعُ تِلْكَ الأَشْهُر.

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (المتوفی256هـ)، صحيح البخاري، ج 4، ص 1549، ح 3998، كتاب المغازي، باب غزوة خيبر، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

النيسابوري، مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري (المتوفی261هـ)، صحيح مسلم، ج 3، ص 1380، ح 1759، كتاب الجهاد والسير، باب قول النبي لانورث، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

بناء علی هذا حلف عمر علی انه ان لم تبایعوا احرق علیکم البیت من القطعيات و اليقينيات  و من جانب اميرالمؤمنین عليه السلام لم یحضر للبيعة ؛ فعمر نفذ تهديده و احرق البیت.

الشاهد الاخیر لهذا المطلب، رواية عن البلاذري فی هذا المجال هکذا :

فلم يبايع، فجاء عمر و معه فتيلة. فتلقته فاطمة علي الباب فقالت فاطمة: يابن الخطاب! أتراك محرّقا عليّ بابي؟! قال: نعم.

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفی279هـ)، أنساب الأشراف، ج 1، ص 252.

رابعاً: کما مرّ سالفا، حلف عمر علی حرق البیت و من فیه من اهله، قطعي ، و حسب انه حلف ، اما ان نفذ مدلول حلفه فیثبت کلام الشيعة و اما لم ینفذ ؛ فمن اللازم ان یكفر بسبب حنث حلفه ، هل لدیکم دليل و لو رواية ضعيفة علی ان عمر كفر بسبب حنث حلفه؟

خامساً: نحن نقول ان عمر نفذ تهديده ؛ لأن ابابكر بسبب أمره لاحراق بیت الوحي ، ندم فی آخر عمره.

قال أبو بكر رضي الله تعالي عنه: أجل إني لا آسي علي شئ من الدنيا إلاّ علي ثلاث فعلتهن وددت أنّي تركتهن وثلاث تركتهن وددت أني فعلتهن وثلاث وددت أني سألت عنهن رسول الله صلي الله عليه وسلم فأما الثلاث اللاتي وددت أني تركتهن فوددت أني لم أكشف بيت فاطمة عن شئ وإن كانوا قد غلقوه علي الحرب....

الطبري، محمد بن جرير (المتوفی 310هـ)، تاريخ الطبري، ج 2، ص 353، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت؛

 الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (المتوفی748هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 3، ص 118، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمري، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، 1407هـ - 1987م.

المسعودي الشافعي فی كتاب اثبات الوصية یصرح هکذا :

فهجموا عليه و أحرقوا بابه و استخرجواه منه كرهاً وضغطوا سيّدة النساء بالباب حتّي أسقطت محسناً.

المسعودي، أبو الحسن علي بن الحسين بن علي (المتوفی346هـ)، اثبات الوصيه، ص 143.

تاج الدين السبكي یذکر اسم المسعودي فی زمره علماء الشوافع و یعرفه انه مورخ، صاحب فتوا و علّامة :

علي بن الحسين بن علي المسعودي صاحب التواريخ كتاب مروج الذهب في أخبار الدنيا وكتاب ذخائر العلوم وكتاب الاستذكار لما مر من الأعصار وكتاب التاريخ في أخبار الأمم وكتاب أخبار الخوارج وكتاب المقالات في أصول الديانات وكتاب الرسائل وغير ذلك. قيل إنه من ذرية عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أصله من بغداد وأقام بها زمانا وبمصر أكثر وكان أخباريا مفتيا علامة صاحب ملح وغرائب.

السبكي، تاج الدين بن علي بن عبد الكافي (المتوفی771هـ)، طبقات الشافعية الكبري، ج 3، ص 456، تحقيق: د. محمود محمد الطناحي د.عبد الفتاح محمد الحلو، ناشر: هجر للطباعة والنشر والتوزيع - 1413هـ، الطبعة: الثانية.

سادساً: لو کان عمر قام ب التهديد فقط ، نفس هذا التهديد وحده یقع مشروعية خلافة الخلفاء موقع السؤال؛ لأنه یثبت ان السیدة الزهرا، امير المؤمنین عليهما السلام و اصحابه خالفوا فی خلافة ابی بكر و هذه المسألة تجعل اسطورة الإجماع علی بيعة ابی بكر موقع  السؤال.

النتيجة:

مع الالتفات الی الرأی القطعي للخليفة الثانی و ما قام بحلفه ، و من جانب آخر مع الالتفات الی المصادر التی توجد فی كتب اهل السنة ، عمر بن الخطاب لم یکتف فقط ب التهديد ؛ بل قام بتنفیذه ایضا.

فریق الاجابة عن الشبهات

 مؤسسة ولي عصر (عج)العلمیة

 و من الله التوفیق

 

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة