2019 November 20 - ‫الأحد 22 ربیع الاول 1441
هل امير المؤمنین عليه السلام بایع ابابكر بإختیاره؟
رقم المطلب: ٢١٣٢ تاریخ النشر: ١٨ ربیع الثانی ١٤٤٠ - ١٧:١٢ عدد المشاهدة: 304
الأسئلة و الأجوبة » الامام علی (ع)
هل امير المؤمنین عليه السلام بایع ابابكر بإختیاره؟

 

الجواب:

اولاً لا بد ان نتعرف علي معني البيعة.

البيعة عهد بين الرعیة و الحاکم التی الیوم سائد بین الناس بعنوان الاستفتاء. فی آن ذاک البيعة، کانت علی هذه الصورة ان الناس بإختيارهم یبایعون الحاکم و یجعلون ایدیهم فی ید الحاکم.

هذا النوع من البیعة لم یکن للإمام علي عليه السلام مع أی أحد من الخلفاء الثلاثة.

حسب رأی اهل السنة، کما ذکر فی أصح كتب اهل السنة، ان امير المؤمنين عليه السلام لم یبایع ابابكر الی ستة أشهر من خلافته کما ذکر البخاري، في أصح كتب اهل السنة، هکذا :

وعاشت بعد النبي صلي الله عليه وسلم، ستة أشهر فلما توفيت دفنها زوجها علي ليلا ولم يوءذن بها أبا بكر وصلي عليها وكان لعلي من الناس وجه حياة فاطمة فلما توفيت استنكر علي وجوه الناس فالتمس مصالحة أبي بكر ومبايعته ولم يكن يبايع تلك الأشهر .

صحيح البخاري، ج 5، ص 82 .

الإمام علي عليه السلام فی نهج البلاغة رسالة 28 قال :

إنّي كنت أقاد كما يقاد الجمل المخشوش حتي أبايع .

و من الجدیر ذکر هذه النكتة:

فقالوا له : بايع . فقال : إن أنا لم أفعل فمه ؟ ! قالوا : إذا والله الذي لا إله إلا هو نضرب عنقك ! قال : إذا تقتلون عبد الله وأخا رسوله . وأبو بكر ساكت لا يتكلم .

الإمامة والسياسة بتحقيق الشيري: 31، باب كيف كانت بيعة علي بن أبي طالب .

و ما ذکر فی اثبات الوصية للمسعودي هکذا :

فروي عن عدي بن حاتم أنه قال : والله ، ما رحمت أحدا قط رحمتي علي بن أبي طالب عليه السلام حين اتي به ملببا بثوبه يقودونه إلي أبي بكر وقالوا : بايع ، قال : فإن لم أفعل ؟ قالوا : نضرب الذي فيه عيناك ، قال : فرفع رأسه إلي السماء ، وقال : اللهم إني اشهدك أنهم أتوا أن يقتلوني فإني عبد الله وأخو رسول الله ، فقالوا له : مد يدك فبايع فأبي عليهم فمدوا يده كرها ، فقبض علي أنامله فراموا بأجمعهم فتحها فلم يقدروا ، فمسح عليها أبو بكر وهي مضمومة ... .

إثبات الوصية للمسعودي: 146، الشافي : 3 / 244 ، علم اليقين : 2 / 386 - 388 . بيت الأحزان للمحدث القمي: 118، الأسرار الفاطميّة للشيخ محمد فاضل المسعودي: 122، علم اليقين للكاشاني: 686، المقصد الثالث ، الهجوم علي بيت فاطمة (ع) لعبد الزهراء مهدي: 136، 343 .

حسب رأی الشيعة لم تکن بيعة للإمام و لو لحظة واحدة.

الشيخ المفيد فی كتاب الفصول المختارة ، ص56 یقول :

قد اجمعت الأمّة علي أن أمير الموءمنين عليه السلام تأخّر عن بيعة أبي بكر ... والمحققّون من أهل الإمامة يقولون: لم يبايع ساعة قطّ .

بناء علی هذا ، اولاً لم تکن أی بيعة اصلا و لو کانت لم تکن حسب اختياره ؛ بل هی حسب الاجبار و الاكراه.

و من الله التوفیق

فریق الاجابة عن الشبهات

مؤسسة ولي العصر (عج)للدراسات العلمیة

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة